وزيرة الهجرة ومحافظ الفيوم يشاركان في ملتقى “سيدات الفيوم” للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية

متابعة ريهام محمد

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والسيدة ليلى طه مقررة المجلس القومي للمرأة بالفيوم، في ملتقى “سيدات الفيوم” الذي نظمه المجلس القومي للمرأة اليوم بالتعاون مع وزارة الهجرة ومحافظة الفيوم، للتوعية بمخاطر الهجرة الشرعية، ضمن مبادرة “مراكب النجاة”، التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي في ختام النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم بشرم الشيخ.

وقد شهد الملتقى استعراض نتيجة التعاون بين وزارة الهجرة والمجلس القومي للمرأة، في إطار المبادرة، وذلك في إطار مشاركة المجلس في حملة التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

من جانبها، قالت السفيرة نبيلة مكرم إن المرأة المصرية هي أساس المجتمع المصري، ولديها قدرة كبيرة على التحمل والعطاء دون مقابل؛ فالمرأة المصرية عظيمة بأخلاقها وصفاتها وقدراتها.

وأكدت وزيرة الهجرة أن المجلس القومي للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسي، يقوم بدعم ومساندة المرأة المصرية، ويبذل جهودًا كبيرة في المشكلات التي تواجهها والعمل على حلها، معربة عن سعادتها بزيارة المجلس ومعرفة دوره وما يقدمه للمرأة المصرية.

ووجهت وزيرة الهجرة حديثها لسيدات الفيوم بأن يتصدوا لمحاولات أبنائهم للهجرة غير الشرعية التي تعرضهم لمخاطر كبيرة تصل للغرق والموت، مضيفة أن عليهن أن يشجعوهم على العمل والسعي الآمن، دون ضغوط رغبة في مستوى معيشي أفضل، متابعة أن مصر في حاجة لأبنائها وقالت: “لن تقوم بلدنا إلا بسواعد أبنائها”.

من جانبها، استعرضت السيدة ليلى طه، مقررة المجلس القومي للمرأة بالفيوم، ما تم خلال الأسبوع الماضي من ورش عمل ضمن مبادرة “مراكب النجاة”، حيث عقدت ورشتيّ عمل يوم الخميس الماضي للرائدات الاجتماعيات والصحيات ومحو الأمية والزراعيات استهدفت ٧٥ رائدة ، بقاعات مديرية الزراعة بالفيوم لتدريبهم على المشاركة بفعالية في مبادرة “مراكب النجاة” من خلال التعريف بأهدافها، كما تم عقد ورشتي عمل أمس استهدفت 75 رائدة أخرى، بخلاف مشرفي الفرع على المبادرة.

وأضافت السيدة ليلى طه أن هناك 100 متطوعة ومتطوع بالفرع من جميع القرى للمشاركة، وذلك بحضور بعض القيادات من الأمانة العامة بالمجلس لمتابعة التدريب، ويأتي هذا ضمن حملة “طرق الأبواب” التى أطلقها المجلس بالتوازي مع مبادرة “مراكب النجاة” حتى يتمكن المتدربون من زيارة قرى وعزب المحافظة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

وتابعت مقررة فرع المجلس أنه تم زيارة ١٥ قرية رئيسية بتوابعها ٦٠ تابعًا بمركز إطسا، موضحة أن حملة “طرق الأبواب” قد أسفرت عن مقابلة المستهدفين للمبادرة في حدود ٤٠٠٠٠ شخص، وقد شارك فيها ٧٥ رائدة من اللائي تم تدريبهن، بخلاف الشباب المتطوع والذي بلغ عدده ٢٥ متطوعة ومتطوع، وكذا مشاركة عضوات فرع المجلس القومي للمرأة.