وزيرة الهجرة تستقبل عميد كلية الإعلام بالجامعة الأمريكية لبحث سبل التعاون في مؤتمر “مصر بداية الطريق”

متابعة : محمد النبوى

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور حسين أمين عميد كلية الإعلام بالجامعة الأمريكية في القاهرة، لبحث سبل التعاون في مؤتمر “مصر بداية الطريق”، ولإعداد قاعدة بيانات بكافة المسئولين رفيعي الشأن والوزراء في الدول الإفريقية والدول العربية وكذلك الدول الآسيوية الذي تلقوا تعليمهم بالجامعة الأمريكية، لدعوتهم للمؤتمر الذي سيعقد تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واستهلت وزيرة الهجرة اللقاء بالإعراب عن أهمية مشاركة الجامعة الأمريكية في هذه المبادرة، انطلاقًا من توجيه سيادة الرئيس بالتنسيق مع الأزهر الشريف ووزارة التعليم العالي، والجامعات للإعداد له، لافتة إلى أن هذا المؤتمر يأتي فى إطار تأكيد الدور الريادي للدولة المصرية على الصعيد الإفريقي والعربي وإثراء العلاقات مع الدول الآسيوية، مشيرة إلى أنه يأتي أيضًا في إطار إعلان السيد الرئيس عام 2019 عامًا للتعليم، وبالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

وأشارت السفيرة نبيلة مكرم إلى أن خريجي الحامعات المصرية الوافدين أحد أهم عناصر القوة الناعمة لمصر في العالم، موضحة أن تقلد بعض خريجي الجامعات المصرية مناصب رفيعة في بلادهم يؤكد على قوة الجامعة ومدى تأثيرها في العالم، موضحة أنه سيكون من ضمن برنامج الاحتفالية إلقاء كل ضيف لمحاضرة بالكلية التي تخرج منها.

ودعت وزيرة الهجرة عميد كلية الإعلام بالجامعة الأمريكية لحضور أول اجتماع اتفقت عليه اللجنة التنظيمية المشتركة للمؤتمر يوم ١٠ يونيو المقبل، والذي سيضم الجهات المشاركة من الجامعات والأزهر الشريف؛ لاستعراض الأسماء المقترح مشاركتها في المؤتمر وأهم محاوره.

ومن جانبه، أعرب الدكتور حسين أمين عن سعادته بدعوة معالي الوزيرة للجامعة للمشاركة في هذه المبادرة، مؤكدًا أن الجامعة الأمريكية لديها وافدين من أكثر من دولة حول العالم، يأتون للجامعة ليستقوا منها العلوم والتخصصات المختلفة، ثم يعودون إلى بلادهم للعمل بهذه التخصصات، مشيرًا إلى أن بعض خريجي الجامعة الوافدين تقلدوا مناصب رفيعة في بلادهم، كما ساهموا بقوة في تنمية ورقي بلادهم، مستفيدين من دراستهم في الجامعة.

كما تم الاتفاق علي التعاون في منتدى “إعلام المهجر” المقرر تنظيمه من قبل الجامعة الامريكية سبتمبر المقبل، والذي يلقي الضوء على صحافة المواطنة وضرورة وجود وسائل إعلامية موجهة للمصريين في الخارج.

وفي نهاية الاجتماع، تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل من الجامعة الأمريكية ووزارة الهجرة، للتنسيق فيما بينهم للإعداد للاحتفالية بالتعاون مع الأزهر ووزارة التعليم العالي.