نيابة عن الرئيس السيسي: رئيس الوزراء يحضر صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان بمسجد الحسين

متابعة : دينا خالد

حضر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المعظم، بمسجد الحسين رضي الله عنه، وذلك نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبحضور وزيري القوى العاملة ، وشئون مجلس النواب، ووكيل الأزهر الشيخ صالح عباس، نائبا عن فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر ، وأمين عام مجلس الوزراء، ومحافظ القاهرة، وعدد من المسئولين والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، خلال خطبة الجمعة التي جاءت تحت عنوان (رمضان شهر البر والصلة .. والتعرض لرحمات الله)، أن شهر رمضان يُعد ميدانا للتنافس في أعمال الخير والبر؛ بحيث يتسابق فيه العباد بخالص الأعمال تقرباً إلى الله عز وجل، كما كان يفعل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في رمضان، مشيراً إلى أن من أعظم صور البِر في هذا الشهر الكريم الصلة والتواصل بين الأهل والأقارب والجيران والناس جميعا، لتحقيق التآلف والترابط، ونشر قيم التراحم بين الناس كافة.

كما حث الدكتور محمد مختار جمعة خلال خطبته الأخيرة من رمضان، المصلين على الاستزادة من فعل الخيرات في الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل؛ فهي أيام مليئة بالنفحات الإلهية والعطايا الربانية ، ولا سيما إغناء الفقراء والمساكين في هذه الأيام المباركة، داعيا لمصر وأهلها بكل خير، متطرقا إلى أن الله عز وجل اختص الليالي العشر الأخيرة من رمضان بليلة من أعظم الليالي وأفضلها وهي ليلة القدر، التي يتعين على كل مسلم إحياؤها تأسيا بالرسول الكريم، مشدداً على ضرورة إخراج صدقة الفطر التي هي طهور للصائم وطعمة للفقراء والمساكين.

وعقب أداء الصلاة، قام الدكتور مصطفى مدبولي بتحية جموع المصلين، ونقل لهم تحيات الرئيس السيسي وتهنئته لهم بالشهر الكريم وقرب حلول عيد الفطر المبارك، وتمنيات الرئيس لجميع المصريين بأن يعيد الله عليهم هذه الأيام باليمن والخير والبركات.