نداء الى قيادات وزارة الآثار


بناء على توجيهات السيد الرئيس
التى تتضمن السعى وراء تطوير الذات والارتقاء بالمستوى المعيشى للفرد والمجتمع ككل.
ونظراً لدستور البلاد الذى ينص على العدالة الاجتماعية والمساواة فى الحقوق، قمنا بالسعي الارتقاء بمستوانا الوظيفي؛ وذلك حرصنا منا على الإصرار والعزيمه جاهدين بالعمل الدؤؤب حيث تقدمنا للحصول على (شهادة ليسانس الآثار) أثناء قيامنا بالأعمال الوظيفية ، وبالفعل بذلنا الكثير من الجهد للتوفيق بين العمل والدراسة، وتم استغلالنا مادياً ،أملاً منا فى الحصول على التسوية الوظيفية.
ولكن بعد كل هذا العناء!!!! خاب الظن بها وخابت أمال كل أسرة منا، وحطمت جميع أحلام أبنائنا بأن يفخروا بأن نكون لهم قدوة ومثل أعلى للعزيمة والإصرار والنجاح بالرغم من جميع الظروف المحيطة ، وذلك بعد إعلان الكشوف ،( التي تضمنت ٦٨٧ اسم ) وتم رفض الكشف المتضمن أسماءنا فقط الذى لم يتعدى العشرات وقبول كشوف أخرى ولم نعامل معاملة ( بالمثل) كزملائنا ،فتم هدر حقنا فى التسوية.
فالرجاء من سيادتكم ومن جميع قيادات الآثار الحكيمة التي نعمل تحت ظل رعايتها العادلة،التدخل السريع قبل إنتهاء المدة المحددة من الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة فى بداية شهر نوفمبر؛ وذلك لإتخاذ اللازم نحو حصولنا على التسوية الوظيفية.
جعلكم الله عوناً لأبنائكم العاملين بوزارة الآثار ولأبناء مصر أجمعين.