ماذا قالت “إيمان العجوز” لمتابعيها على فيسبوك

رساله من مهندسة مصرية

إيمان العجوز

وجهت المهندسة/ إيمان العجوز
الأمين العام لنقابة شركة بتروجت
ورئيس سكرتارية المرأة العاملة و الطفل بإتحاد نقابات عمال مصر .

رساله لمتابعيها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
فى بدايتها رثاء لشهيد الواجب الرائد/ مصطفي عبيد، كما أشادت بفضل سواعد أبناء الوطن من شيدوا اكبر مسجد وكنيسة بالشرق الأوسط .
والجدير بالذكر أن رساله “العجوز” قد جاءت صريحة وبلا تجميل حيث أظهرت أن هناك من لا يرون الا صالحهم الشخصى فقط(وهم اقليه )
وبالرغم من ذلك فإن هناك من يؤثرون على أنفسهم لصالح البلاد ،
حيث قالت ” ان هناك من يعمل بجد وضمير و إجتهاد محاولاً أن يبذل قصار جهده ليكون عامل إيجابي و يكون ترس من التروس العاملة بماكينة بناء الوطن
وأوضحت “العجوز” أننا جميعا نعانى مما تمر به البلاد بالفترة الحالية إلا أن هناك إرادة سياسية بعبور هذا الأزمة الراهنة .

قائلة : ” رغم كل المعاناة التي يلمسها القاصي و الداني و التي هي موضع ألم لدى الجميع .
إلا انه هناك حراك حقيقي نحو التغيير ..
و رغم المقاومات من كارهي الوطن تارة و من الفاسدين الذين استصاغوا العيش علي جثث الغلابة تارة أخري.
هناك إرادة سياسية حقيقية للمرور بالبلد من هذه الأزمة و رغم صعوبة الظروف“.

وأشادت بأن أبناء الوطن هم نسيج واحد بكل نماذجة المتنوعه ، وعلى الجميع أن يشارك قدر استطاعته بالعمل لبناء مصر ، دون النظر لأقوال من شأنها احباط الهمم والعزائم .
قائلة : “ليعلم الجميع أن النسيج الشعبي مُتشابك و به كافة النماذج   ( المجتهد و المتكاسل و الناجح والمتواكل وغيرهم)
و لسنا بصدد الإرتكان الي النماذج السيئة .
و علينا جميعاً ان نشارك بجهد حقيقي حتى و لو بجزء ضئيل سعياً منا للمشاركة في بناء مصر.
و لا ندع النماذج السيئة الموجودة بالفعل حولنا في كل مكان ان تحبطنا و تكسر عزائمنا” .
ووضعت “العجوز”صورة لشهيد الواجب وصور للمسجد والكاتدرائية فخر المصريين واختتمت منشورها بكلمة بحبك يا بلادي.
هذه رسالة من أحد النماذج المشرفة المثقفة الواعية التى تدعم مصرنا عن المهندسة المعمارية إيمان العجوز أتحدث .