ليس طابور من أجل الخبز !

كتبت : منى سعد

منذ زمان ليس ببعيد كنا لا نرى فى مصر سوى طابور الخبز وطابور اسطوانات الغاز، ولكن الآن والذى نشاهده هو طابور معرض الكتاب !!
ونسأل ماهو الذى تغير ؟
فهل ما بين ليلة وضحاها تغيرت ثقافة الشعب وأدرك أن القراءة – غذاء الروح- لا تقل أهمية عن – غذاء الجسد – رغيف العيش .
وهذا مؤشر ايجابى يدل على المضى قدما لحياة جديدة افضل، بنظرة أعمق من نظرتنا السطحية الماضية؛ نظرة ملؤها المعرفة والثقافة وتكون لغتها السائدة هى العلم .

ونأمل فى السنوات القادمه أن تتزايد هذه الصورة التى نراها فى الإقبال على المعرض وإن تكون الموروث لابنائنا فى حب القراءة والاطلاع والتعلم .
لأن بالمعرفة والعلم تتطور الشعوب وترتقي الأمم ، “فالعلم يرفع بيتا لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرف” .
حفظ الله مصر أرضا وشعبا وجملنا بنور العلم .