ضمن خطط تطوير قرية دار السلام بالفيوم صناع الخير توقع بروتوكول تعاون مع نادى روتارى العروبة لتطوير مصنع للسجاد بالقرية

كتبت رحمة منصور

وقعت مؤسسة صناع الخير للتنمية بروتوكول تعاون مشترك مع نادى روتارى العروبة ضمن خطط تنمية وتطوير قرية دار السلام بالفيوم وذلك لتطوير مصنع السجاد اليدوى الذى اقامتة المؤسسة داخل القرية
وقال مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية أننا قمنا بتنفيذ عدة مبادرات حظيت جميعها بدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي ويعد تطوير قرية دار السلام من بين الاحداث الأكبر بالنسبة للمؤسسة قمنا فيها بإعادة إعمار المنازل وفرشها بالكامل، وكان لدينا هدف اكبر وهو عمل تنمية مستدامة داخل القرية، من خلال إقامة مصنع لصناعة السجاد اليدوىبالقرية.
وأضاف زمزم انه فى 15 فبراير من الشهر الجارى سوف يتم تخريج أول 15 عاملة أنهو الدورات التدريبية الأولى وحصلو على شهادات فى كيفية انتاج العمل والتسويق له، مضيفا أن المصنع به 6 ماكينات نول، وسوف يدعم ب 6 ماكينات أخرى فى شهر مارس القادم، وسوف يدعم المصنع كل ثلاث شهور ب 6 ماكينات نول، وسوف تسعى المؤسسة لكى يكون دخل العامل من 3500 إلى 4000 جنية، بالإضافة للعمل على رفع القيمة التسويقية للمنتج، كما تم تدريبهم بشكل مكثف حيث أن كل ماكينة نول عليها ثلاث متدربين.
وأشار زمزم إلى أننا قمنا بعمل تأمين للمصنع ضد أى حوادث مثل الحرائق، كما أننا حصلنا على موافقة من المحافظ ووزيرة الصناعة لكى نطور جزء آخر بجوار المصنع نستفيد منه والمصنع تكلفته تتعدى ٥٠٠ الف، وأضاف أن هدفنا أن تكون قرية درا السلام قرية نموذجية مثل قرية تونس، وتعد قرية تونس هى القرية الوحيدة التىتم اختيارها من ضمن 144 قرية فى مبادرة “حياة كريمة” حصلت على تقيم السيد الرئيس، كما أنها حصلت على اعجاب فريق حياة كريمة الذى حضر افتتاحها.
وأكد زمزم أننا حصلنا على موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسى بإقامة وحده صحية ومدرسة داخل القرية، ونهدف إلى أنه خلال خمس سنوات تكون كل أسر القرية تعمل فى صناعة السجاد اليدوى ولديها حرفه تمكنها من العيش والأنتاج، كما أنه فى 15 فبراير من هذا الشهر سيكون هناك أول 18 عامل وعاملة ينتجو، وسيكون هناك 18 أخرين بعد ثلاثة شهور،وهكذا حتى نهاية 2020.
ومن جهته قال المهندس حسام صفا إنه سعيد للغاية بهذا التعاون مع مؤسسة صناع الخير وهو ليس الأول فهى مؤسسة معروفة ولها مبادرات كثيرة من ضمنها تطوير قرية دار السلام، ونحن كنادى روتارى العروبة اخترنا تطوير مصنع السجاد لأنه يحقق أهداف تنموية وهى تعليم الفرد صناعة أو حرفة يدوية وتوجد له فرصة عمل وبالتالى لا يحتاج إلى دعم أخر وهذا هو دورنا الأساسى، ولكن هذا الدور لن ينتهى عند هذه النقطة لدينا خطة لتسويق منتجات المصنع خارج الدولة فى دولة أرومنيا، وسويسرا، وجورجيا”.”

وأوضحت كورين شنوده أمين عام مؤسسة صناع الخير أن فلسفة العمل فى صناع الخير تقوم على العمل الجماعي فالمؤسسة تتميز بالشفافية وتهدف إلى الارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصرى كما أننا قمنا بمبادرة “عنيك فى عنينا” ومبادرة اطمن على نفسك ونالو جميعا رعاية من مجلس الوزراء، ونحن نهدف من تطوير قرية دار السلام إلى تعليم الأهالى حرفة يدوية لكى نرتقى بمستوى معيستهم، وخاصة ان صناعة السجاد اليدوى من الصناعات الهامة والتى تحظى باهتمام كبير داخل وخارج مصر خاصة السجاد اليدوى المصري.
ونوه المهندس أسامة حسين رئيس الهيئة الاستشارية لصناع الخير إلى أن المؤسسة تعمل علي ان نرقى بالإفراد لمستوى معيشى أمن من خلال إعمار المنازل المتهالكه وفرشها من جديد وما يهمنا هنا هو التنمية المستدامة وهى تحدث من خلال العمل وبالتالى نحن أقمنا هذا المصنع داخل القرية وهذا هو الهدف لتوفير مشروعات صناعية لخدمة أهالى القرية للقضاء على البطالة ليس فقط أن نقوم بتطويرها وإعادة إعمار المنازل بل نسعى لخلق بيئة إنتاجية داخلها.