صندوق تحيا مصر يوقع برتوكولي تعاون مع مؤسسة مصر الخير وجمعية الأورمان للتنمية والتطوير في 103 قرى بقيمة 150 مليون جنيه

متابعة : ريهام المرشدى

نظم صندوق تحيا مصر مساء السبت، حفلا بمناسبة توقيع برتوكولي التعاون مع مؤسسة مصر الخير وجمعية الأورمان لتطوير ورفع كفاءة المنازل المتدهورة في 103 قرية أكثر احتياجا بقيمة 150 مليون جنيه، وذلك بحضور الدكتورة سحر نصر رئيس اللجنة التنفيذية لصندوق تحيا مصر، واللواء محمد أمين إبراهيم، أمين الصندوق، والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، واللواء ممدوح شعبان مدير عام جمعية الأرومان، وتامر عبد الفتاح القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لصندوق تحيا مصر، والفنانة نيلي كريم ولفيف من الشخصيات العامة والإعلاميين.

يأتي ذلك في إطار اهتمام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بقاطني المناطق العشوائية والمناطق الأكثر احتياجا وبخاصة القرى وتوجيه سيادته لتنفيذ مشروعات التنمية المتكاملة وتطوير وتحديث القرى الأكثر احتياجاً وتوفير كافة متطلباتهم الاجتماعية وذلك لتحويلها لمناطق حضرية وذلك بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني و الوزارات المعنية.

وقع برتوكول التعاون بين الصندوق ومؤسسة مصر الخير كل من الدكتورة سحر نصر عن صندوق تحيا مصر، والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، كما وقعت نصر واللواء ممدوح شعبان عن جمعية الأرومان برتوكول التعاون بين الصندوق والجمعية وشهد التوقيع اللواء محمد امين ابراهيم، أمين صندوق تحيا مصر .
وبموجب بروتوكول التعاون بين صندوق تحيا مصر ومؤسسة مصر الخير سيتم تنفيذ مشروعات التنمية المتكاملة لعدد 3 قرى من القرى الأكثر احتياجا في محافظة سوهاج بمركز طهطا، وهى قرى: (الشيخ زين الدين – السوالم – عرب بخواج) والتي يطقنها ما يقرب من 25 ألف نسمة، بهدف إحداث تنمية متكاملة بالقرية المستهدفة وذلك من خلال تنفيذ عدد من الأنشطة والتدخلات التنموية في مجالات (الصحة – التعليم – التكافل الاجتماعي)، والتي تنعكس على تحسين نوعية الحياة لأهالي القرى، ومنها : دعم قطاع الصحة بالقرى المستهدفة، تحسين المستوى المعيشي لأهالي القرى، دعم مؤسسات قطاع التعليم بالقرى المستهدفة، قطاع الخدمات البيطرية، قطاع الخدمات الشبابية، وتحسين جودة مياه الشرب بالقرى المستهدفة، بتمويل قدره 50 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر.

كما سيتم رفع كفاءة وتأهيل 2885 منزل موزعة على عدد 100 قرية في القرى الأكثر احتياجا، بتمويل قدره 100 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر من خلال بروتوكول التعاون مع جمعية الأورمان .

ويعتبر هذا البرتوكول هو التعاون الثالث بين صندوق تحيا مصر وجمعية الاورمان حيث تضمن برتوكول التعاون الأول والموقع عام 2015 رفع كفاءة وإعمار 4264 منزل في 126 قرية

كما تضمن بروتوكول الثاني الموقع في عام 2016 رفع كفاءة وإعمار 3030 منزل في 106 قرية

من جانبها قالت الدكتورة سحر نصر، رئيس اللجنة التنفيذية لصندوق تحيا مصر، إنه منذ إعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي تأسيس الصندوق، تم إعداد برنامج متكامل للتنمية العمرانية يتضمن خططا لمساندة الدولة في مواجهة مشكلة العشوائيات، ورفع كفاءة القرى الاكثر احتياجا، والمشاركة في توفير حياة كريمة لسكان المهددة للحياة، ونجح الصندوق في معاونة أجهزة الدولة لتوفير سكناً كريماً لسكان المناطق العشوائية والمهددة للحياة والقرى الأكثر فقراً، بمساهمة تجاوزت مليارَى جنيه.

وأضافت أن الصندوق عمل على المشاركة في إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة كمدينة تحيا مصر بالأسمرات، وإحلال وتجديد المساكن كما تم في مشروع بشائر الخير بالأسكندرية وحي العسال بشبرا، ذلك إلى جانب الارتقاء ورفع كفاءة المنازل المتدهورة في أكثر من 242 قرية بـ 18 محافظة.

وأوضحت نصر ان الصندوق يساهم حاليا في تجهيز وفرش ٦٠٠٠ وحدة سكنية جديدة بحي الاسمرات والمحروسة استعدادا لنقل عدد من الأسر إليها.

وذكرت ان مشروع تطوير القرى الاكثر احتياجا يهدف لتطوير القرية بتحقيق تنمية متكاملة بها من مرافق وخدمات ومدارس ورعاية صحية وتوفير فرص عمل بها، مشيرة إلي التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى في هذا المشروع، مقدمة الشكر لرجال الأعمال والمصريين الذين يساهمون بتبرعاتهم في الصندوق لتنفيذ هذه المشروعات.

وصرح الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير انه يفخر بهذا التعاون المثمر بين صندوق تحيا مصر والقطاع المدنى والذي يرد على الأكاذيب التى تقلل من شأن عمل المجتمع المدنى.

وأكد ان مؤسسة مصر الخير تسعى من خلال التعاون مع صندوق تحيا مصر للتنمية المتكاملة لثلاث قرى، لنواحى مختلفة مثل الصحة والتعليم والتكافل إجتماعى، والصرف الصحي وتوصيل مياه. وهذا سعيا لتغيير وضع هذه القرى للأفضل.

وشدد جمعة علي ان هذا التعاون حجه على المفسدين على الأرض وخطوة لتعزيز دور المجتمع المدني قائلا: “طريق الألف ميل يبدأ بخطوة وها قد بدأنا”

و أعرب اللواء ممدوح شعبان مدير عام جمعية الأورمان عن سعادته بالتعاون الثالث بين صندوق تحيا مصر وجمعية الاورمان فى تنمية القرى الاكثر احتياجًا، مشيرا إلى أن عملية إعمار المنازل المتهالكة تتضمن داخل البيت الواحد عمل المحارات والدهانات وتركيب النجارة وتعريش المنزل، كما يتم تركيب السيراميك والارضيات لكل منزل وتركيب السباكة الداخلية بالأحواض وطقم الحمام وتركيب الكهرباء الداخلية.

وأوضح شعبان أن مشروع إعادة إعمار القرى الفقيرة أطلقته جمعية الأورمان قبل سنوات من الآن ونجحت من خلاله في تطوير وتنمية أكثر من ٨٥٠ قرية فقيرة في محافظات الجمهورية المختلفة، وتضمن ذلك أيضا تسليم مشروعات تنموية صغيرة ومتناهية الصغر إلى الأسر غير القادرة لدعمها في الانتقال من دائرة العوز والاحتياج إلى الاكتفاء والانتاج .