صناع الخير والمصرف المتحد يتشاركان فى تنفيذ مبادرة ” حماية” لدعم الشرائح الأكثر احتياجا في مواجهة مخاطر انتشار فيروس كورنا

كتبت رحمة منصور

أعلنت مؤسسة صناع الخير للتنمية ان المصرف المتحد قرر المشاركة في تنفيذ فى مبادرة “حماية” لدعم شرائح غير القادرين فى مواجهة مخاطر انتشار فيروس كورنا ” كوفيد19″ وذلك تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء.
وأكد أشرف القاضى رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد أن مشاركة المصرف المتحد لمؤسسة صناع الخير فى مبادرة “حماية” لدعم غير القادرين على مواجهة فيروس كورنا تأتى من واقع مسؤلية البنك المجتمعية، فى الوقوف بجانب مؤسسات الدولة فى مواجهة الأزمات والكوارث وخاصة وباء كورنا والذى يوجهه العالم الأن تتخذ الدولة المصرية كافة الأجراءت والتدابير الأحترازية لمواجهة فيروس كورنا ” كوفيد 19″ والقضاء علية.
ومن جهته رحب حسن مصطفى المدير التنفيذى لمبادارة حماية بمشاركة المصرف المتحد في تنفيذ المبادرة مؤكدا على أن دعم المؤسسة الاقتصادية الكبرى طوق نجاه للكثير من الأهالى فى مواجهة فيروس كورنا، وأن مبادرة حماية تقدم جميع خدماتها ومساعدتها للأسر الأكثر احتياجا، والعمالة الغير منتظمة نظرا لأنعدام الدخول هذه الفترة.
وأوضح مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء صناع الخير للتنمية ان حماية تعمل على تقديم التوعية الصحية للشرائح الاكثر احتياجا من عمال اليومية والعمالة غير المنتظمة تزويدها بادوات الوقاية الضرورية فضلا عن تطهير منازلهم والمرافق العامة ودور العبادة بقراهم وأماكن معيشتهم وقبل كل ذلك تقديم دعم مادى لها يمكنها من تلبية احتياجاتها المعيشية الاساسية.
يذكر أن المصرف المتحد شارك مع مؤسسة صناع الخير للتنمية فى مبادرة أودنا فى عنينا للكشف على الانيما والسكرى والعيون لطلاب المدارس، كما نظما حمله لتوزيع بطاطين الشتاء على أهالى جنوب ووسط سيناء، كما أطلقا حملة لتوعية أهالى سانت كاترين بجنوب سيناء بطرق الوقاية من سرطان الثدى والعدوى والأمراض الجلدية والعيون.