صناع الخير تستقبل عيد الفطر بالانتهاء من توزيع مساعدات إنسانية على نصف مليون مواطن في محافظات مصر المختلفه

كتبت رحمة منصور

نجحت مؤسسة صناع الخير للتنمية ومع استقبال عيد الفطر المبارك فى توزيع مساعدات إنسانية على نصف مليون مواطن فى محافظات مصر المختلفة، من خلال مبادرة حماية التى أطلقتها مع بداية إنتشار فيروس كورونا في مصر، تحت رعاية مجلس الوزراء وبإشراف من السيدة الوزيرة نفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، وبالتعاون مع عدد من المؤسسات الإقتصادية الكبرى.

وصرح مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية أنه مع بداية إنتشار فيروس كورونا سارعت صناع الخير فى تقديم يد العون الشرائح الأكثر احتياجا وتضررا من وباء كورنا، ودعم جهود الدولة لمواجهة تداعيات إنتشار الفيروس من خلال اطلاق مبادرة حماية للوقاية ، واستهدفت من خلالها تقديم المساعدات العينية من كراتين المواد الغذائية، وحقائب للوقاية، ومبالغ ماليه، لنصف مليون مواطن فى جميع محافظات مصر حتي الان

وأضاف زمزم أن صناع الخير استهدفت خلال مبادرة حماية توزيع 100 الف كرتونة مواد غذائية، تم توزيع 50 الف كرتونة منها على 50 الف أسرة شملت محتويات الكرتونة الواحده على السلع الأساسية ” أرز، مكرونة، وثمن، عدس، سكر، خفول، شاي، تمر” هذا بالإضافة إلى توزيع ١٠ طن فواكهة، وطن من خضار البطاطس، وخمسة طن من اللحوم، فى جميع أنحاء الدولة، لدعم الشرائح الأكثر تضررا من إنتشار فيروس كورونا من العمالة الغير منتظمة وعمال النظافة، والأسر الأولى بالرعاية، والمطلقات والأرامل.

وأشار زمزم إلى أن المؤسسة استهدفت أيضا من خلال مبادرة حماية نشر الوعى بين المواطنين بأهمية الوقاية من فيروس كورونا واتخاذ الأجراءات اللازمة، وذلك بتوزيع ٥٠ الف حقيبة وقاية، تم توزيع ٢٥ الف حقيبة وقاية منها شملت مطهرات، ومعقمات وكمامات، وقفازات، وصابون، ومناديل، بلغ عدد المستفيدين منها ٢٥ الف مواطن بواقع ٥٠٠ دار أيتام ورعاية مسنين، وأشخاص ذوى إعاقة فى جميع المحافظات.

ونوه زمزم إلى أن صناع الخير قدمت مساعدات مالية على ٦ الف أسره بواقع 500 شهريا لكل أسرة على مدار ثلاثة أشهر، بقيمة إجمالية بلغت 9 مليون جنية، على الأسر الأولى بالرعاية والأكثر تضررا من إنتشار فيروس كورونا، مضيفا أن مساعدات صناع الخير نجحت فى الوصول إلى 700 قرية منتشرة فى محافظات مصر، و كما نجحت المبادرة منذ انطلاقها فى شهر مارس الماضي، فى الوصول إلى أقاصي مصر حيث قدمت خدماتها لأبعد قرية على الحدود المصرية السودانية قرية رأس حدربة، وكذلك قرى الداخلة والخارجه بالوادى الجديد، وسكان الوديان والتجمعات البدوية في سيناء.

وذكر زمزم أن مبادرة حماية انطلقت تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة التضامن الإجتماعى، وبالتنسيق مع المحافظين فى المحافظات، وبالتعاون مع هيئة البريد المصري، والشركة المصرية للإتصالات، وبمشاركة عدد من المؤسسات الإهلية والشركات الخاصة منها صندوق تحيا مصر، مؤسسة ساويرس للتنمية الإجتماعية، مؤسسة سي اس ار مصر للمسئولية المجتمعية، والمصرف المتحد، شركة باير مصر، شركة صادكو.