رئيس الوزراء يشهد إنطلاق فعاليات النسخة الأولى لبطولة شرم الشيخ الدولية لسباق الهجن

كتب: محمد فاضل

شهد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، النسخة الأولى من فعاليات بطولة شرم الشيخ الدولية لسباق الهجن، والتي تأتي تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وتقام خلال الفترة من 25 الى 27 أبريل الجاري،  وذلك بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور خالد عنان وزير الآثار، والدكتور على مصليحي وزير التموين، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.

وفى كلمته اعرب نائب رئيس الاتحاد العربي للهجن عن سعادته بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء نائبا عن رئيس الجمهورية، ونقل تحيات المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا للشقيقة جمهورية مصر العربية التى تمتاز دائما وأبدا بريادتها في مختلف المجالات لتؤكد تميزها بين دول المنطقة.

وفي كلمته رحب اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، بالدكتور مصطفى مدبولي والوزراء ورؤساء الوفود المشاركة في السباق الذي يعبرعن قدرة مصر التنظيمية لكبرى الاحداث الرياضية لاسيما سباقات الهجن التي تحتضنها مدينة السلام شرم الشيخ، لافتا الى أن هذه المدينة تعتبر الآن من أهم مدن العالم سياحيا، لما تتمتع به من طبيعة ساحرة جعتلها واحدة من أفضل مدن العالم.

وأكد محافظ جنوب سيناء أن بطولة شرم الشيخ الدولية للهجن، تشهد مشاركة ١٦ دولة، هي: مصر والسعودية وفرنسا والسودان وتشاد وإريتريا والنيجر وتونس والجزائر والمغرب والأردن والإمارات والبحرين وعمان والكويت ولبنان، مشيراً إلي أن هذه البطولة تأتي على هامش افتتاح مضمار شرم الشيخ الدولي للهجن، التي تسعى من خلاله الدولة المصرية للتأكيد على تمسكها الكامل بتراثها المصري والعربي، وسعيها الدائم لجمع شمل الأخوة العرب والحفاظ على الهوية العربية في المجالات كافة التي تأتي الرياضة في مكانة متقدمة منها.

واضاف فودة ان مضمار سباق الهجن كان حلم الملايين من القبائل العربية والعالم العربى وان اقامته تمثل خدمة رياضية عظيمة مؤكداً ان سباق الهجن صرح رياضى كبير لخدمة رياضة الآباء والاجداد ولخدمة رياضة الهجن .

واوضح فودة ان مضمار سباق الهجن الدولية يعد الاول من نوعه من حيث الامكانات والتنظيم حيث يتميز المضمار بمساحة اجمالية نحو ٩٤١  فدانا ويبلغ طوله ٦ كيلومترات بحيث يصلح لاقامة كافة سباقات الهجن على جميع المستويات كما يشمل غرفة للتجميع وغرفة للتشبيه والترقيم واخرى للتجهيز ، مبيناً ان السباق له عدة اهداف رئيسية منها اهداف رياضية ،اقتصادية ،ثقافية، زراعية وسياحية .

وقال فودة  ” ان فيما يخص الجانب الرياضى نجح ابناؤنا البدو فى ممارسة الرياضة المفضلة لهم مما يسهم فى رفع معدلات اللياقة البدنية لهم وحسن المظهر ،اما بالنسبة للجانب السياحى فقد تمكن السباق من جذب السياحة العربية باعتبارها اهم الرياضات فى العالم العربى ، وعن الجانب الثقافى فيمثل هذا السباق احد الموروثات الثقافية لجميع قبائل الوطن العربى ” .

واضاف ” فيما يخص الجانب الزراعى فانه يسهم فى زيادة الانتاج الحيوانى من هذا الفصيل من الحيوانات لممارسة السباقات والانتفاع بالباقى فى عملية التجارة ، وعن الجانب الاقتصادى انه يسهم فى زيادة دخل الفرد من الاشتراك فى البطولات والسباقات اضافة الى الدخل العائد من بيع الجمال” .