خطه وزارة الآثار فى الأيام المقبلة مع وزيرة الدولة للثقافة بوزارة الخارجية الألمانية


متابعه منى فاضل
التقى امس الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، مع السيدة ميشيل مونتفيرينج وزيرة الدولة للثقافة بوزارة الخارجية الالمانية فى اطار زيارة سيادته لبرلين من ١٢ الى ١٤ مايو الجارى، وذلك بحضور الدكتور بدر عبد العاطى سفير مصر فى برلين.

واستعرض الدكتور العنانى الاكتشافات الأثرية الجديدة فى مصر، وافتتاح العديد من المتاحف الوطنية وقرب افتتاح المتحف المصرى الكبير، وتزامن ذلك مع استعادة مصر لمكانتها كمقصد رئيسى للسياح الألمان.

كما تناول الوزيران الإجراءات الخاصة بتنفيذ قرار البرلمان الالماني بالموافقة على تمويل تأثيث متحف المنيا بمحافظة المنيا والذى يعد قطعة معمارية فريدة فى صعيد مصر، وسيمثل عند الانتهاء منه نموذجا للتعاون المصرى الالمانى.

كما تناول أيضا وزير الآثار مع الوزيرة مونتفيرينج، المشروع الذى تموله بعثة الاتحاد الاوروبى فى القاهرة لتطوير المتحف المصرى بالتحرير الذى احتفل فى نوفمبر ٢٠١٨ بمرور ١١٦ سنة على انشائه
وكذلك مناقشة فرص وسبل التعاون بين وزارة الآثار المصرية والهيئات الالمانية فى تدريب العاملين بالوزارة والأثريين والمرممين على إدارة المواقع والمتاحف وترميم الآثار.

يأتى هذا اللقاء فى اطار برنامج مكثف لوزير الآثار يشمل مقابلة وزيرة الدولة ومفوضة الثقافة والإعلام بدار المستشارية ” مونيكا جروترس” ورئيس لجنة الموازنة فى البوندستاج ” بيتر يورنجر” ورئيس المؤسسة البروسية للتراث، بالإضافة الى إلقاء محاضرة بمقر جامعة هومبولدت حول الاكتشافات الأثرية الجديدة وإنشاء المتاحف الوطنية وعلى رأسها المتحف المصرى الكبير.

كانت السفارة المصرية فى برلين قد حرصت على توجيه الدعوة ل ١٧٠ شخص لحضور محاضرة السيد وزير الآثار بمشاركة العديد من الأكاديميين وعلماء الآثار والمختصين بالحضارة المصرية وممثلين عن وسائل الاعلام الالمانية وشركات السياحة بما يسهم فى الترويج السياحى والثقافى للبلاد.