ثمان قطع أثرية تعود بعد سرقتها وتهريبها خارج البلاد


متابعه منى فاضل
نجحت وزارة الآثار بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية في استرداد ثمان قطع أثرية كانت قد تم التحفظ عليها بولاية بافاريا بألمانيا بعد سرقتهما و تهريبها خارج البلاد بطريقة غير شرعية في اعقاب حالة الانفلات الأمني عام 2011.

وقال شعبان عبد الجواد المشرف العام علي ادارة الآثار المستردة، أن السلطات الألمانية قامت بتسليم تلك القطع عقب التحفظ عليها في ولاية بافاريا الالمانيه إلى مسئول الملف الثقافي بسفارة جمهورية مصر العربية ببرلين في شهر فبراير الماضي.

واكد عبد الجواد انه فور ذلك اتخذت وزارة الآثار كافة الاجراءات اللازمة لإعادة القطع في أقرب وقت وذلك بالتنسيق مع السفارة المصرية ببرلين، مشيرا الي أن القطع عبارة عن مجموعة من الفخار تعود إلي الحضارة المصرية القديمة في فترة العصر المتأخر، كما أن أغلب القطع من الأواني الفخارية ذات الأشكال والأحجام المختلفة التي كان يستخدمها المصري القديم في أعمال الحياة اليومية.