تخاريف صيام (كروية)

ا. د فتحي الشرقاوي
أستاذ علم النفس جامعة عين شمس

سبحان الله…
مستثمر سعودي إسمه تركي آل الشيخ..
يأتي من السعودية ويدفع ملايين الدولارات..
ويشتري نادي مصري معرض للهبوط إسمه الاسيوطي..
وسماه بيراميدز واشترى جميع اللاعيبه بأسعار فلكية..
لا يستطيع قطبي الكورة المصرية على الصمود امامه..
في بورصة أسعار اللاعبين…
و استطاع هذا التركي الصعود بالفريق في توبه الجديد..
إلى صدارة الدوري المصري واحرج المنظومه الكروية بأسرها.
في نفس الوقت تقريبا يظهر لنا مستثمر مصري…
من العيار التقيل إسمه ناصف ساويرس من عائلة ساويرس المعروفة
حط أيده في أيد مستثمر أمريكي إسمه ويسلي ادنس..
و الأتنين عملوا شركة إسمها NSWE واشتروا نادي استون فيلا الإنجليزي
وفضلوا ورا النادي التعبان ده لحد ما طلعوه الدوري الإنجليزي الممتاز البريميرليج.
السؤال بقى…
لحد إمتى هنبقى عاملين زي القرع بنمد لبره…
طيب ماهو إحنا عندنا اندية واقعه كتير قوووي..
ليه رجال الاعمال المصرين مابيستثمروش فلوسهم…
في شراء الأندية المصرية الواقعه دي ورفع مستواها…
زي ما عمل ناصف ساويرس مع نادي استون فيلا الإنجليزي.
ولو حد عمل فيها أبو العريف وقالنا…
أصل دي عمليه غير مربحه ومش جايبه تمنها…
هنلاقي نفسنا بنطرح السؤال التالي بمنتهى الوضوح والقوة..
أومال إيه إللي ممكن يعود على تركي آل الشيخ من استثمار كل هذه الملايين في نادي مثل بيراميدز..
إللي يعرف الإجابة يقولي..
أنا شخصيا ما عنديش أي فكره عن المميزات إللي ممكن تعود على المستثمر تركي آل الشيخ من وراء شرائه لهذا النادي.
والسؤال التاني المرتبط بالأول..
ليه تركي آل الشيخ ماحطش كل الملايين دي..
في أي نادي هابط في بلده وينافس على صعوده زي ما عمل مع بيراميدز عندنا.
مجرد تخاريف صيام….