تحت رعاية غادة والى .. “صندوق مكافحة الإدمان ” ينظم حفل افطار للمتعافين من تعاطى المخدرات فى اطار إعادة دمجهم فى المجتمع

متابعة : نيفان تيمور

تحت رعاية غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى ، وفى اطار العمل على الدمج المجتمعى للمتعافين ،نظم صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى التابع لوزيرة التضامن الاجتماعى حفل افطار للمتعافين من تعاطى المخدرات وأسرهم فى اطار الدمج المجتمعى لهم باعتبارهم مرضي طالما تقدموا طواعية للعلاج ورفع الوصمة عنهم ومساعدتهم للعودة مرة أخري لنسيج المجتمع .

وتم تنظيم الحفل الأول للافطار الجماعي لمتعافي الخط الساخن للصندوق وأسرهم بمركز الطب النفسى لعلاج مرضى الادمان بمستشفى المنصوره الجامعي، وذلك بعد مرور عام علي افتتاح قسم علاج مرضى الادمان بالمستشفي ،كما تم تنظيم حفل افطار للمتعافين بمستشفى الخانكة للصحة النفسية وكذلك تنظيم حفل افطار للمتعافين بمستشفى المعمورة للصحة النفسية بالاسكندرية ، وشارك كل من الدكتور أحمد الكتامىِ مشرف الخط الساخن بالصندوق ورانيا جلال مسئولة التأهيل والدمج المجتمعي بالخط الساخن والدكتورة رغدة الجميل، مديرة إدارة علاج الإدمان بالأمانة العامة للصحة النفسية ، المتعافين حفل الافطار وسط سعادة كبيرة من المتعافين بسبب حرص الصندوق على الاهتمام بهم حتى بعد مرحلة العلاج والعمل على تأهيلهم ودمجهم مره أخرى فى المجتمع .

كما تم تنظيم دورى رياضي للمتعافين من تعاطى المخدرات فرع الخط الساخن بمستشفى المنصورة الجامعى ،وذلك فى إطار حملة “أنت أقوى من المخدرات” ، حيث يهدف اليوم الرياضى إلى إعادة دمج المتعافين مرة أخرى فى المجتمع من خلال المشاركة فى الأنشطة الرياضية، حيث تم لعب كرة قدم خماسية، بمشاركة متعافى الخط الساخن “16023”من محافظة الدقهلية ،كما تم تكريم الفريق الفائز في البطولة وتسليمه ميداليات وكذلك تكريم العديد من المتعافين بعد اجتيازهم برامج العلاج من خلال فرع الخط الساخن بمستشفى المنصورة الجامعى .

وصرح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن – مدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى إن الهدف من تنظيم حفل الافطار للمتعافين وكذلك تنظيم اليوم الرياضى هو إزالة الوصمة عن مرضى الإدمان ومساندتهم على الاندماج مرة أخرى فى المجتمع والتأكيد على أن الإدمان مرض يمكن العلاج منه من خلال المراكز العلاجية المتخصصة والشريكة مع الخط الساخن للصندوق وفقاً للمعايير الدولية، كما يقوم الصندوق بإطلاق العديد من البرامج والمبادرات المختلفة من أجل إعادة تأهيل المتعافين، إضافة إلى توفير مشروعات صغيرة لهم من خلال مبادرة “بداية جديدة” لإقراض المتعافين من تعاطى وإدمان المواد المخدرة لإنشاء مشروعات صغيرة تساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم.