انتهاء المرحلة الاولى من مشروع كوبرى محور هضبة أسيوط الغربية

المشروع عبارة عن طريق مزدوج يربط مدينة أسيوط بطريق القاهرة – أسيوط الصحراوي الغربي عبر هضبة أسيوط بطول 22.6 كيلومتر ويهدف لربط مدينة ناصر “الهضبة الغربية” بالمحافظة ليصل الطريق الصحراوي الغربي بالصحراوي الشرقي لخلق منطقة عمرانية جديدة على هضبة أسيوط ويسهل الإنتقالات منها وقد انتهت شركة المقاولون العرب بتنفيذ المرحلة الأولي منه بطول 12كم رغم التحديات الكبيرة التي واجهتها أثناء التنفيذ من شق الجبال وقطع الصخور وجاري الإنتهاء من تنفيذ أعمال المرحلة الثانية بطول 10 كم. 

الطريق يبدأ من الكيلو صفر من أمام مطار أسيوط على طريق (أسيوط / سوهاج) الغربي ، ويصل إلى الطريق الدائري أمام كوبري الواسطى على نهر النيل بطول 22.6كم ويضم عدد 2 حارة مرورية بكل اتجاه بعرض 7.5م ، بالإضافة إلى جزيرة وسطى ويمر الطريق على الهضبة بطول 15 كم ويبدء فى النزول بمسافة 2 كم ثم يمر على كوبرى علوى بجوار مخر سيل درنكة بطول 1.8 كم ويمر بمنطقة أراضى زراعية بطول 4كم وذلك بهدف الربط مع الطريق الدائرى لمدينة أسيوط ولتفادى تقاطع الطريق مع خط السكة الحديد وطريق أسيوط الغنايم ومصرف الزاوية مخر السيول بدرنكة.

وقد تضمنت أعماله إنشاء عدد 702 خازوق بطول متوسط 30 م وعدد 113 قاعدة وعدد 113 عامود + 84 هامة علوية وعدد 47 باكيه خرسانة مسلحة بطول متوسط 25 م بنظام box section بإجمالي كميات خرسانة بلغت 33 ألف متر مكعب وعدد 72 باكيه معدنية بإجمالى 4700 طن حديد صاج تخانات مختلفة بطول 1800 م . ط وعرض 16 م إتجاهين بإجمالى 29000م2 أسفلت .

أرقام تعكس حجم الإنجاز بلغت كميات الحفر( الصخور – التربة العادية) والردم بالمرحلتين حوالي 5 مليون متر مكعب وطبقة الأساس 130 ألف متر مكعب وأعمال الأسفلت شاملة الطبقة الرابطة والسطحية حوالي 900 ألف متر مربع والنيوجرسي 21.6 ألف متر طولي.

والجدير بالذكر أن السواعد المصرية هى من تبنى قواعد أمجاد الوطن وترسم طريق المستقبل .