المتحررات من الأمية بطلات تحديات الحياة

متابعة : نها محمد سيد

في إطار مبادرة التمكين الإجتماعي و الإقتصادي للمتحررات من الأمية و التي أطلقتها جمعية المرأة والمجتمع عام ٢٠١٥ و إطلاق جائزة المتحررات من الأمية سنوياً من خلال بناء شراكات و توقيع بروتوكولات تعاون للتنمية المستدامة مع منظمات أهلية (مؤسسات واحد من الناس، تروس للتنمية ، قنديل ، كلنا دليل الخير ) و القطاع الخاص ( شركة قنديل للنجف ، المكتب العربي للتجارة والتوريدات) , فقد عقدت لجنة التحكيم إجتماعها لإختيار الفائزات المتحررات من الأمية لعام ٢٠١٩ وللعام الرابع علي التوالي في حضور ممثلي شركاء الجائزة.
و قد ضمت عضوية اللجنة ممثلي الوزارت المعنية و الشخصيات من المجتمع المدني من المناصرين لقضايا تعليم الكبار و تمكين المرأة و هم الأستاذ عمر حمزة، استشارى تعليم الكبار بوزارة التضامن الإجتماعي – مشروع تكافل وكرامة- ممثلاً عن الوزارة ، والدكتور رضا داود، مدير التخطيط بالهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار وممثلاً عنها ، و الأستاذ مجدي سيدهم، رئيس الجمعية المصرية للتنمية الشاملة والدكتور إسلام السعيد، مدير مركز تعليم الكبار بجامعة عين شمس والأستاذة سهام نجم، رئيس جمعية المرأة والمجتمع ومؤسس جائزة المتحررات من الأمية.

و قد أكدت لجنة التحكيم التزامها بالمعايير والشروط التي تحقق العدالة والشفافية بين المرشحات وأن تحرص النتائج النهائية علي تمثيل المرشحات من القري والنجوع بنسبة لا تقل عن 75 % وأن تحصل محافظات الصعيد علي 60% وأن يراعي التمثيل الجيد بين المتحررات المترشحات الحاصلات علي شهادة محو الأمية والمؤهلات المتوسطة و الجامعية وفوق الجامعية و قد أسفرت أعمال اللجنة عن تحديد أسماء الفائزات و هم 24 فائزة مصرية من24 قرية بمحافظات الأقصر و المنيا وأسيوط والجيزة والقليوبية وكفر الشيخ والمنوفية والبحيرة والفيوم والمنوفية .
منهم 10 حاصلات علي مؤهلات جامعية و2 دراسات عليا و 8 تعليم متوسط و 5 محو أمية ، و ذهبت الجائزة العربية الي متحررة من دولة فلسطين .
و قد صرحت السيدة سهام نجم، مؤسس الجائزة ورئيس جمعية المرأة والمجتمع بأن المنتدي هذا العام يشهد مناقشة قضايا السياسات الفاعلة لتعليم الكبار بهدف بناء مجتمعات التعلم والمهارات وأن قيمة جوائز التمكين الإجتماعي و الإقتصادي هذا العام وصلت الي 106.000 جنيهاً مصرياً.