القومى للمرأة يوجه رسالة شكر الى الدكتور عبد العال رئيس مجلس النواب

وجه اليوم المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه خالص الشكر والتقدير الى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب وجميع عضوات واعضاء المجلس الموقر، على دعمهم تعديل المادة 102 في الدستور،بشأن تخصيص 25% من مقاعد المجلس للمرأة، بدءاً من الفصل التشريعي القادم، وذلك خلال الجلسة التاريخية التى شهدها مجلس النواب، أمس ، أثناء التصويت النهائي على صياغة التعديلات الدستورية.
وأكدت رئيسة المجلس ان هذا القرار يعد انتصارا حقيقيا للمراة المصرية ويمنحها الفرصة لمزيد من المشاركة في الحياة السياسية ، و سوف يظل علامة فارقة فى تاريخ كفاح المرأة المصرية سوف يشهد عليها العصر ، كما يؤكد حرص الدوله على تمكين المرأة المصرية و انها تعيش عصرها الذهبي ، مشيرة الى أن هذا القرار طال انتظاره كثيرا ، وحاربت المرأة من اجل الوصول اليه على مدار التاريخ، واليوم تحصد ثمار ماحاربت من اجله .
واعربت الدكتورة مايا مرسي عن عميق فخرها وسعادتها بدعم الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان ، وأعضاء المجلس ومساندتهم حق المرأة المصرية الاصيل فى وجود كوتة لها داخل البرلمان ، مما يؤكدعلى ثقتهم بقدرات وامكانيات المرأة المصرية، ودورها المشرف داخل البرلمان.
واشادت رئيسة المجلس بدور النائبات الموقرات عظيمات مصراللاتي سطرن التاريخ من جديد بأحرف من نور لدورهن المتميز واداءهن المشرف في البرلمان ، وجهوهن من أجل نيل المرأة المصرية المزيد من المكتسبات .