القومى للمرأة : يشارك اجتماع لجنة متابعة الإطار الاستراتيجى للشراكة مع الأمم المتحدة 2018- 2022

 

متابعة : ريهام محمد

شاركتالدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى ل لمرأة في اجتماع لجنة متابعة الإطار الاستراتيجى للشراكة مع الأمم المتحدة 2018- 2022، البالغ قيمته 1.2 مليار دولار ، برئاسة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وبحضور السيد ريتشارد دكتوس، المنسق المقيم للأمم المتحدة بمصر،وبمشاركة ممثلين عن هيئات الامم المتحدة بمصر ومنظمة العمل الدولية وممثلين عن الوزرات والهيئات الحكومية المشاركة في تنفيذ الاطار .

في البداية توجهت الدكتورة مايا مرسي بالتحية لجميع الحضور، معربه عن سعادتها بالتعاون القائم بين كافة الاطراف لتنفيذ العديد من الانشطة والبرامج والانجازات الحقيقية على الأرض ، مشيرة ان محور تمكين المرأة الذي ترئاسه الى جانب ممثل منظمة العمل الدولية في مصر وممثلة هيئة الامم المتحدة للمرأة في مصر يتقاطع مع المحاور الثلاثة الاخرى لاطار الشراكة.

واكدت الدكتورة مايا مرسي على اهمية ان يكون هناك تمثيل للمجلس القومى للمرأة ضمن مجموعات عمل المحاور الثلاثة بحيث نسير معاً على نفس الاتجاه و نستطيع تحقيق الاهداف المرجوه ، متوجهة بالشكر الى الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، على دعمها ومساندتها للجهود الوطنيه لضمان تضمين محور تمكين المراة ضمن محاور اطار الشركة ، كما توجهت بالشكر الى السيد ريتشارد دكتوس على دعمه ومساندته لهذه الجهود.

وأشار السيد ريتشارد دكتوس، المنسق المقيم للامم المتحدة بمصرأن مصر يجب ان تكون قادرة على الاستفادة مما يمكن ان تقدمه الامم المتحدة لها في جميع المجالات المعنيه بها ، ويجب ان نتعاون ونعمل على تحديد الاولويات التى يجب العمل عليها ، مشيرا انه تم العمل على مدار شهور للخروج بالبرامج والانشطة التى سيتم العمل عليها ضمن المحاور الاربعة لاطار الشراكة ، ودعي مجموعات العمل التعرف على ما تم انجازه في عام 2018 في كل المجالات وان يتم البناء على ما تم تحقيقه بالفعل ، ويجب علي مجموعات العمل العمل معاً بشكل متناسق ومتكامل .

هذا وقد قامت كل مجموعه من مجموعات العمل الاربعة وهي مجموعة التنمية الاقتصادية الشاملة، ومجموعة العدالة الاجتماعية ، ومجموعة الاستدامة البيئية وادارة الموارد الطبيعية ، بالاضافة الى مجموعة تمكين المرأة ، باستعراض اهم العناوين الرئيسية للبرامج والانشطة التى سيعملون عليها خلال الفترة القادمة ، مع التعريف باهم الجهات المشاركة في كل مجموعة من مجموعات العمل.

جدير بالذكر ان اول مجموعة بدات في العمل الفعلي من الاربع مجموعات هي مجموعة عمل تمكين المرأة ضمن اطار الشراكة مع الامم المتحدة من أجل التنمية.