القومى للمرأة : اجتماعات الدورة العادية ال 64 للجنة اﻹفريقية لحقوق اﻹنسان والشعوب والمنعقدة بشرم الشيخ

عقد المجلس القومى للمرأة حدث جانبى تحت عنوان المراة المصرية اصل الحكاية على هامش اجتماعات الدورة العادية ال 64 للجنة اﻹفريقية لحقوق اﻹنسان والشعوب والمنعقدة بشرم الشيخ بحضور عدد من ممثلى الدول الإفريقية.

  أكدت الدكتورة مايا مرسى  رئيسة المجلس على دعم ومساندة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية للمرأة المصرية وتعزيز دورها وتمكينها فى المجتمع مؤكدة ان المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبى فى ظل قيادة سياسية واعية ومؤمنة بدورها.

واستعرضت رئيسة المجلس التقدم المحرز فى مجال  تمكين  المرأة المصرية فى الفترة من 2014 وحتى 2019 عرضت فيه  أهم  محطات المرأة المصرية في العصر الحديث ومشاركة اهم قصص  النجاح  كإطلاق السيد الرئيس عام 2017 عام المرأة الحملات والمبادرات التى أطلقها المجلس مثل حملات طرق الأبواب، برنامج معاً فى خدمة الوطن، حملة  لأنى رجل وحملة التاء المربوطة والتى تخطت 100 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعى ، بالإضافة الى منح الدستور المصرى العديد من الإمتيازات للمرأة  وإنخفاض معدلات البطالة لدى السيدات وإدماج السيدات فى خطط الشمول المالى بتوقيع بروتوكول تعاون مع البنك المركزى ، بالإضافة الى اطلاق الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة  بدعم من السيد الرئيس ، مشيرة ان مصر هى الاولى على العالم فى اطلاق مثل هذه الاستراتيجية  .

وأكدت السيدة سوياتا مايجا رئيسة الدورة العادية 64 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب على دعم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لحقوق  المرأة المصرية والذى ظهر جليا من خلال إجتماع اللجنة اﻹفريقية لحقوق اﻹنسان والشعوب فى 22 أبريل مع السيد الرئيس وحرصه الشديد على أن تكون المرأة المصرية أقوى عنصر فى مجال حماية حقوق الإنسان  وأشارت إلى حصول المرأة المصرية على 25% من مقاعد البرلمان هو التحول الحقيقى فى تمكين المرأة المصرية  مشيرة إلى ضرورة مراعاة أن كل الإستراتيجيات المعنية بالمرأة لابد وأن تشارك فيها المرأة .

 كما أشادت بجهود الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس مؤكدة انها رائدة فى مجال النهوض بالمرأة ومثال يحتذى به  فى جميع المستويات الشخصية والإجتماعية وتعزيز إنجازات المرأة المصرية.

وأشادت السيدة لوسى أسواجبور المقررة الخاصة بحقوق المرأة فى اللجنة اﻹفريقية لحقوق اﻹنسان والشعوب بمجهودات مصر بملف حقوق  المرأة ودور اﻹرادة السياسية كقوة دافعة لدعم حقوق المرأة، والمرأة ذات اﻹعاقة وأشارت نحن نتابع عن كثب هذه اﻹنجازات  فى مصر  الخاصة بملف تمكين وحقوق المرأة ونسعى دائما لنرى المرأة ماضية قدما فى العديد من اﻹنجازات

وأشارت السفيرة منى عمر عضوة المجلس الى أهمية تطوير وتنمية المرأة الريفية ودور القيادات النسائية والرائدت الريفيات فى احداث تغيير داخل مجتمعاتهن ،موضحة أهم التحديات التى  تتعرض لها المرأة فى المناطق الريفية فى أفريقيا ومن أهمها التسرب من التعليم والزواج المبكر والختان و أشكال العنف ضد المرأة مشيرة إلى دور  الدولة المصرية والمجلس القومى للمرأة للتغلب على هذه التحديات .

وتحدثت الدكتورة هبه هجرس عضوة المجلس عن وضع  المرأة ذات الإعاقة فى مصر وأهم المكتسبات التى حصلت عليها كإصدار قانون الإعاقة  ، وإنشاء أول لجنة للمرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومى للمرأة والتى تعكف على دراسة ومراجعة مشاريع القوانين والتى تتعلق بالمرأة ذات الإعاقة لتكون لها دور فاعل وكذلك مساندة ودعم  المرأة التى لديها ابناء  ذوى إعاقة  بالإضافة إلى تخصيص عضو للمرأة ذات الإعاقة فى جميع فروع المجلس بالمحافظات، وتوقيع بروتوكولات تعاون مع العديد من المحافظين لتوفير سبل الإتاحة وجعلها صديقة للمرأة ذات الإعاقة .