” الشباب والرياضة ” تنظم مبادرة التوعية الدينية والأخلاقية ل300 من طلائع المنوفية

كتبت :منال سعيد

نظمت اليوم وزارة الشباب والرياضة  ( الادارة المركزية للطلائع ) ، فعاليات مبادرة التوعية الدينية والأخلاقية فى نسختها الثالثة بمركز شباب مدينة الشهداء بمحافظة المنوفية ، تحت شعار ” قيمنا من تراثنا ” وتحت رعاية الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة .

وأكد الدكتور ابراهيم محيى الدين عضو لجنة تجديد الخطاب الدينى وعالم من علماء الأزهر والأوقاف أن القيم والأخلاق لهما تأثير كبير على حياتنا وتقدمنا ، مضيفا أن مهمتنا كدعاة تضييق الفجوة الموجودة حتى لا تصاب مجتمعاتنا بالانهيار ، مضيفا أننا نعيش فى ظل عصور المعرفة والعلم والتقدم ويجب علينا أنا نصحح المفاهيم المغلوطة ، موضحا أن الأمة لا تتقدم وتنهض الا بتثبيت دعائم الأخلاق السليمة فى نفوس الطلائع ، واستعرض خلال كلمته للطلائع بعض النماذج المشرفة فى مجالات عدة ( الصيدلة -الطب – الرياضيات – التشريح – الفلك – العلوم – النحو ) مؤكدا أنهم كانوا يتحلوا بالقيم والأخلاق الرفيعة والتى حثت عليها كافة الأديان السماوية ، مضيفا بعض الصفات التى يجب التحلى بها ( كالصدق – التعاون – حب الغير – الايمان – التقوى – الاخلاص – الانتماء – الفضيلة – الضمير الحى ) ، مختتما حديثه بأن نجاح المؤسسات يتوقف على الأخلاق وغيابها يؤدى الى انهيار الحضارات .

وتحدث فى الجانب التاريخى والحضارى الدكتور عماد مهدى عضو اتحاد الأثريين ، مؤكدا أن الضمير الانسانى فى العالم كله خرج من مصر ، واستعرض مجموعة من الصور والتى من خلالها ربط الاخلاق والقيم بالتاريخ المصرى القديم ، متحدثا عن نهر النيل وعن وحدة الارضين ، وبعض الرسوم القديمة والتى تحمل قيم الانتماء ، علاوة على حديثه عن بناء الاهرامات وعبقرية المصرى القديم فى استخدام أدواته وتكيفه مع البيئة التى يعيش فيها ، مبينا دلالات بعض الرموز والكلمات الهيروغليفية القديمة والتى توحى بحب المصريين القدماء للعمل والانتماء والاجتهاد، كما تحدث عن محور القيم الاخلاقية وبعض الكلمات المأثورة لبعض الحكماء القدماء والتى تحاكى أيامنا الحالية مثل ” لكى تبنى علاقة طيبة ضع يدك فى يد زوجتك ” ، “واذا كنت تبحث عن الحكمة والسعادة حب زوجتك ” ، كما تحدث عن محور العدالة والتى تحدث فيها عن العظيم تحتمس الثالث والذى قال لوزيره ” كن يقظا فمنصب الوزير عماد الارض وليس معناه ان يستعبد الناس “، كما تحدث على محور العلم وكيفية ابداع المصريين القدماء فى فى فن التحنيط ، وعن علامة ” الشن ” والتى تعنى رمز الروح الخالدة .

ورحبت الأستاذة سوسن طايل مدير مديرية الشباب والرياضة بالمنوفية بالحضور ، مؤكدة أن موضوع الندوة مهم جدا للطلائع ولأولياء الامور ، مضيفة أن احترام الكبير ما هو الا احترامنا لذاتنا ، مطالبة الطلائع المشاركين بضرورة إعمال العقل والمحافظة على القيم والاخلاق .

وفى ختام فعاليات اليوم أكد الدكتور عبدالله محى الدين ممثل وزارة الشباب والرياضة والمشرف على المبادرة أن هدف المبادرة هو هدف عملى تطبيقى بغرض تطبيقه من قبل الطلائع على أنفسهم حتى يكونوا سفراء لغيرهم بأقوالهم وأفعالهم ، مطالبا الطلائع بضرورة الاستفادة المثلى من المبادرة حيث أن الاخلاق اساس الانسان ، والأخلاق هى جوهر الدين ، موضحا أن قطار المبادرة سيقف بمحافظة مطروح ومحافظات الصعيد فى المحطات القادمة .

جدير بالذكر أنه فى ختام اليوم أفسح المجال لطرح تساؤلات من قبل الطلائع المشاركين لتقديم استفسارات متنوعة حول بعض الجوانب الدينية والاخلاقية وحول بعض المعلومات التاريخية وطبيعة المصرى القديم وسر التحنيط وتمت الاجابة عليها وتوضيحها لهم .