إذا قال الرئيس حيّ على البناء، فإنَّ أول مَــنْ يُــلــبِّـي هي الزاوية الحمراء


بقلم / مقبل عبد السلام
منذ أنْ طالب الرئيس القائد عبد الفتاح السيسي جميع المصريين بضرورة المشاركة في تعمير و بناء الدولة المصرية ، واعتبار عام 2019 عام العلم واعتبار عام 2020 عام المشاركة المجتمعية ….

ومنذ ذلك الحين ظلت  جموع المصريين الشرفاء تفكر وتجهز وتُــعـد نفسها للمشاركة في بناء مصرنا الحبيبة .
ومن هؤلاء ظهرت بالزاوية الحمراء مجموعة مكونة من مدرس وأستاذ دكتور و طالبين بهندسة القاهرة ، مهمتها هي الاهتمام بالطلبة والشباب الموهوبين والمخترعين ، من البدأ في أبحاثهم حتى تسجيل اختراعاتهم و أبحاثهم . و ذلك تلبية لنداءات الرئاسة بالاهتمام بالطلبة الموهوبين و المبتكرين .
فقد كانت بداية التفكير في هذا المشروع العلمي هو أن ا /مقبل عبد السلام منسق موهوبين مدرسه غمره الصناعيه. ومعلم ماده المكيانيكا النظرى وعدداً من الطلبة المخترعين بمدرسة غمرة الثانوية الصناعية حتى تسجيل اختراعاتهم بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ، وبديه الفكره كانت بين ا مقبل مع ثلاثة من الشباب بحي الزاوية الحمراء بالقاهرة ، بتوسيع دائرة الاهتمام بالطلبة الباحثين والموهوبين لتحقيق نداءات الرئيس بأن يكون عام 2019 عام العلم و عام 2020 عام المشاركة المجتمعية .
و هؤلاء الشباب هم أستاذ دكتور أحمد معروف أستاذ الفيزياء بهندسة العاشر من رمضان ، والطالب محمود ماجد بهندسة القاهرة قسم اتصالات والطالب علي مصطفى بهندسة القاهرة قسم مدني ، وقد نفذو هذه الفكره والان بانتظار أي طالب من الابتدائية حتى الجامعة لمساعدته في بحثه العلمي و اختراعه بداية من التفكير في البحث ثم وضعه على الورق ثم التنفيذ ثم بإذن الله تسجيل بحثه أو اختراعه بالجهات المختصة .