” أولادنا فى عنينا” تختتم قوافلها للفصل الدراسى الأول وتنجح في الكشف على 10106 طالب في مجالات العيون والانميا والسكر والجلدية

متابعة احمد الصغير

اختتمت امس الاثنين مبادرة أولادنا فى عنينا التى تنفذها مؤسسة صناع الخير للتنمية والمصرف المتحد تحت رعاية وزارة التربية والتعليم، وبالتعاون مع مستشفى المعلمين ونيوهارت اختتمت قوافلها الطبية التى تجوب المدارس للفصل الدراسى الأول لهذا العام حيث نجحت ومنذ انطلاق العام الدراسى فى توقيع الكشف على العيون والانيميا والسكر والجلدية والتوعية ضد انتشار العدوى ل 10106 طالب بعدد من مدارس القرى الاكثر احتياج بالفيوم

وقال هانى عبد الفتاح المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير للتنمية، إن مبادرة أولادنا فى عنينا اختتمت قوافلها الطبية بتنظيم قافلة طبية للكشف على التلاميذ بمدرسة الشهيد الرائد عبد الباسط أبونظارة، بمركز يوسف الصديق، بمحافظة الفيوم.
واوضح عبدالفتاح ان الخدمات الطبية التى قدمتها قوافل اولادنا من توقيع الكشف على عيون طلاب المدارس وإجراء تحاليل الأنيميا والسكرى والجلدية والتوعية بمخاطر انتشار العدوى تم تقديمها جميعا على ايدى مجموعة من أفضل المتخصصين في المجالات الطبية المعنية بينهم استشارى طب الأطفال بجامعة القاهرة، واستشارى العدوى بمستشفيات نيوهارت
وأضاف عبد الفتاح أن مبادرة عنيك فى عنينا استطاعت من خلال القافلة الطبية التى نظمتها فى مدرسة الشهيد الرائد عبد الباسط أبو نضارة الكشف على ٤٤٨ طالب وطالبه، منهم ١٥٥ رياض اطفال، وصرف ٢٩٢ عبوة دواء لعلاج الأنيميا تكفى الواحده لمدة شهر، وتوزيع ٢٨٥ عبوة قطرات للعيون، كما تم اخذ مقاييس ٤٦ طالب وطالبة لعمل نظارات لهم وتسليمها فور الانتهاء منها.
وأوضحت جيهان ابو حسين رئيس قطاع ايثار للمسؤلية المجتمعية بالمصرف المتحد أن مبادرة أولادنا فى عنينا نجحت فى توقيع الكشف فى الفصل الدراسى الأول لهذا العام على 10106طالب وطالبة وقامت بتوزيع5400 عبوة دواء لعلاج الانيميا، كما سلمت 867 نظارة طبيه للطلاب الذين تم تشخيص احتياجهم لنظارات اثناء القوافل، وتم توزيع 5000عبوة قطرات للعيون، أيضا قامت المبادرة بالكشف على أمراض الجلدية للطلاب وتم توزيع 2425 عبوة دواء للجلدية، كما تم توزيع10106 كتاب لتوعية الطلاب بمخاطر العدوى