ألف ..باء… الإعلام..

ا. د فتحي الشرقاوي
أستاذ علم النفس جامعة عين شمس

اللي بيعلموه لأولادنا في كليات ومعاهد الاعلام.
أن كل ماده أو رسالة إعلامية سواء كان إعلان أو دراما
أو حتى حوار مكتوب أو منطوق أو مرئي.
لابد أن يكون ورائه هدف ما….
والهدف ده بيتم تفصيل موضوعه وشكله وإخراجه ..
وفقا لخصائص وسمات الناس إللي هتابعه وتشوفه وتسمعه.
(إللي هو إحنا المصريين طبعا مش أهل كوالالمبور مثلا)
وهذه القاعدة شبه البديهية تفرض علينا في المقابل.
سؤال يبدوا ساذج في طرحه وشديد الخطورة في تفسيره
ما الحكمه في أن معظم مسلسلات رمضان الدامية..
تتضمن مشاهد المخدرات والخيانه والقتل والرشوة.. والجاسوسية والتحرش والعنف بشتى أنواعه…
لأ.. وفي رمضان بالذات…
هل أصبح مجتمعنا المصري خاليا من أي قيمة مجتمعية إيجابيه
يمكن تسليط الضوء عليها دراميا……… أشك…
بالقطع سيطالعنا بعض المثقفين المتخلفين والمتفلسفين
أصحاب البدل الشيك والكرافتات الملونه..
والساعات الشيك الذين يتصدرون المشهد الإعلامي في كل العصور..
واللي جابونا ورا واللي كل همهم مصالحهم الذاتيه فقط.
من الذين يجيدون فن الكلام وإثبات الشيئ ونقيضه
الذين يراوغون في كلامهم كالحرباء دفاعا عن صناعتهم وبضاعتهم..
وتحقيقا لأعلى معدلات ممكنه من المكاسب لهم..
إن هدف الاعلام والدراما هو إظهار الواقع المعاش..
وبالتالي الأعمال الدامية انما تعكس الواقع كما هو..
بس السؤال إللي بيطرح نفسه لوحده.
هو واقعنا المصري المعاش ما بقاش فيه موضوع أو قيمة ايجابيه…
ممكن تصلح لتكون مادة دراميه..
الله يخرب بيوتكم والبيوت إللي جنب بيوتكم..
و البيوت إللي جنب جنب بيوتكم.. بصوت عادل امام.
ياناس ياهوووووو… يامس لين عن هذه الصناعة
الدراما إللي بتقدموها بتفسد قيم واتجاهات ومعتقدات وسلوك.
جيل كامل من الشباب وصغار السن…
تفتكروا كام شاب صغير يتمنى يكون تاجر مخدرات أو تاجر أثار مهربه علشان ينعم بالنعيم والثراء والرفاهية..
إللي بيشوفها في المخروبه بتاعكم إللي إسمها… مسلسلات تلفزيونية.
وبعدين ترجعوا تعيطوا زي الستات وتقولوا هو إحنا جرالنا إيه.
فين رسالة الإعلام..
فين المجالس القومية الاعلامية المتخصصة..
طيب فين أي #حد في أي #حته في أي #مكان..
ممكن نتكلم معاه..ويفهمنا ونفهمه….
ونقوله إيه إللي بيحصل ده..
لازم نفهم ونفهمه إن اللي بيحصل ده خطر جدا…
على الشباب وعلى البلد كلها….
ملحوظه.. لما ده يطلع ولد الغلابه…
أومال إحنا نطلع ولاد مين…  ياولاد التيت
روحوا منكم لله….
مش مجرد خاطره….